المحافظة علي الميــاه     

يعتبر ترشيد استهلاك المياه مطلب استراتيجي يحض عليه ديننا الحنيف وشريعتنا السمحاء وتفرضه اليوم متطلبات العصر الحالي وظروفه المعقدة ونظرا لأن النسبة الكبيرة من فاقد المياه تهدر نتيجة سلوكيات الأفراد او تلف الأدوات الصحية داخل المنازل والمنشأت ونظرا لما للمياه من قيمة اجتماعية واقتصادية ومساهمة فعالة فى عمليات التنمية وضرورة الحفاظ عليها من الإهدار هو أمر حيويى للمجتمع وللفرد فإن الأمر يتطلب تضافر جميع الجهود من أجهزة حكومية ومواطنين للحفاظ عليها ومما لاشك فيه أن اتباع الإجراءات الترشيدية المناسبة يساهم في تقليل الهدر وسوء الاستخدام مما يعني تخفيف الأعباء المادية على المواطن وعلى الدولة في آن واحد وتوفير كميات من مياه الشرب يمكن أن تلبي طلبات مستهلكين آخرين في الحاضر والمستقبل فالترشيد في استهلاك المياه يصب في مصلحة الفرد والمجتمع على حد سواء ويكفل المحافظة على تأمين الحصص المائية للأجيال القادمة.

ما هى موارد مصر المائية
يبلغ إجمالى حصة مصر من المياه 60 مليون متر مكعب سنويا عبارة عن:
* 55.5 مليار متر مكعب من مياه النيل وذلك بمجوب إتفاقية دول حوض النيل عام 1959 وهى: مصر السودان إرتريا أثيوبيا كينيا الكونغو الديمقراطية أوغندا رواندا بوروندى تنزايا
* 4.5 مليار متر مكعب سنويا مياه جوفية عميقة معدل نصيب الفرد من المياه حد الفقر المائى العالمى لنصيب الفرد يبلغ 1000 متر مكعب سنويا عدد سكان جمهورية مصر العربية حوالى 70 مليون نسمة والموارد المائية 60 مليار متر مكعب سنوياً.
وبهذا يكون نصيب الفرد فى مصر هو 857 متر مكعب فى السنة أى تحت خط الفقر المائى

ما هو الحل
ترشيد استهلاك المياه هو ضرورة حتمية للمحافظة على وتأمين الحصص المائية للأجيال القادمة.