مراحل تنقية مياه الشرب     


جهاز تحضير جرعة الشبة اللازمة لترويق المياه

جهاز تعقيم ادوات المعمل

جهاز قياس العناصر بالماء

جهاز قياس التوصيل الكهربي

ميزان عالي الحساسية

تركب فوانيس بمواسير مأخذ العملية ( بعمق 3 : 5 متر ) تحت سطح الماء تمنع دخول المواد العالقة الكبيرة ثم تبدأ مراحل التنقية كالاتي :

1 - مرحلة ترويب وترويق المياة :
داخل المروقات حيث تضاف الشبه ( كبريتات الالومنيوم ) - ( بنسبة 16 جرام / م3 ) شبه صلبة أو( 32 جرام / م3 )شبه سائلة لتتفاعل مع قلوية الماء وهو بيكربونات الكالسيوم فينتج كبريتات الكالسيوم وهيدروكسيد الالومنيوم وثاني اكسيد الكربون مكونة بهذا ما يعرف باسم الندف وهي مادة جيلاتينية تجذب إليها المواد الدقيقة العالقة بالماء فيزداد حجمها وكثافتها وتترسب بقاع المروق وفي هذه المرحلة نتخلص من ( 95% ) من المواد العالقة بالماء ويتبقي 5% نتخلص منها في المرحلة التالية .

وهناك عوامل مؤثرة علي عملية الترسيب وهي :
- حجم وشكل الجسيمات فكلما كبر الحجم إزدادت كفاءة الترسيب .
- كثافة الجسيمات كلما زادت أدي إلي زيادة كفاءة الترسيب .
- درجة الحرارة عندما تزيد يصعب تكوين الندف فتزيد من كمية المواد المروبة .
- مدة بقاء الماء في الحوض كلما زادت المدة زادت جودة الترسيب .

2 - مرحلة ترشيح المياة :
ويتم داخل المرشحات وهي عملية طبيعية وكيميائية في نفس الوقت ، فيها تزول المواد الدقيقة الباقية وايضاً ينقص عدد من البكتريا حيث يمر الماء من أعلي إلي أسفل خلال الوسط الترشيحي المكون من طبقة الرمل ( بأرتفاع 80 سم ) تعلو طبقات الزلط المختلفة الأحجام (بأرتفاع 40 سم) حيث تصل إلي أرضية المرشح المفروشة بالمواسير أو البلاط المثقب والمركب عليه ما يعرف باسم الفواني ويصبح الماء نقياً من المواد الصغيرة العالقة به تماماً ويتجمع في ماسورة تصب في خزان أرضي واسع لتتم فيه المرحلة الأخيرة من تنقية المياة . يلاحظ انه عند زيادة درجة حرارة الماء تزيد كمية مياة غسيل المرشحات للحصول علي نظافة حبيبات الرمل التي تكون أكثر تماسكاً في فصل الصيف عنه في فصل الشتاء .

3 - مرحلة تعقيم المياة :
داخل خزانات أرضية حيث يحقن الماء بجرعة الكلور النهائي فيذوب في الماء مكوناً اكسجين احادي الذرة فيقتل البكتريا والكائنات الحية الدقيقة التي لا تري بالعين المجردة وبهذا يكون الماء صالحاً للشرب فيضخ في شبكة المياة ويكون الكلور المتبقي هو(0.2 : 0.3)جزء من المليون .